منتدايات رب المجد
سلام المسيح يملأ قلبك عزيزى الزائر
منتدايات رب المجد ترحب بك زائرا
ويسعدها ويشرفها انضمامك لها عضوا مباركا
واخا حبيبا فى اسرتنا المسيحية

اذا كان لديكم تساؤل او مشكلة فى التسجيل يرجى عمل موضوع فى قسم الشكاوى
http://rabelmagd.yoo7.com/f27-montada



تحياتنا
ادارة المنتدى


منتدايات رب المجد

تحميل افلام دينية |مسيحية |ترانيم |عظات |الحان |دراسة كتاب مقدس |قداسات |الخدمة |علم اللاهوت |تاريخ الكنيسة |سير و مدائح و اقوال اباء قديسين |برامج كمبيوتر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الميطانيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MY LORD
Admin
Admin


رقم العضوية: 1
الجنسية: مصرى
عدد المساهمات: 2241
تاريخ التسجيل: 09/08/2010
المزاج: مبسوط

مُساهمةموضوع: الميطانيات   الجمعة 22 يوليو 2011, 2:31 pm

متى تصنع الميطانيات




يعد الوقت المناسب للمطانيات هو الصباح الباكر , وقبل صلاة باكر , أو عقبها مباشرة ,بحيث يعطى المصلى لله باكورة الجهد في اليوم ( القوة الجسدية ) وقبل استخدام هذا الجهد في أى أعمال أو إهتمامات أخرى , وكما أن هذا الوقت مناسب كحركة جسدية أو نشاط جسدى مع بطن خالية من الطعام , ومع ذلك فلا مانع من توزيعها على فترات من النهار – لا سيما مع الاعداد الكبيرة – على ألا تصنع عقب الاكل مباشرة وإنما بعد ساعتين على الاقل , ولكن وبما أن المطانية هى عمل نسكى , فمن المناسب جدا أن تصنع مع الصوم المقرون بالصلاة .


ويقول مار إسحاق ( ان البطن الملانة تسبب ثقل شديد فى الجسد مع تفكك الكتفين مما يولد إهمال العمل الالهى وتثاقلا عن عمل الميطانيات والسجدات المعتادة ) : من كتاب ( نسكات ما إسحاق ص 102 )



أإما أولئك الذين يقضون الليل ساهرين في العمل الروحى ( قراءة وتأمل وصلاة ) فسيصبح من المناسب أن يعملوا الميطانيات وهم سهارى , فيصلون خدمة واحدة من نصف الليل يعقبونها بعدد من الميطانيات , ثم يستمرون فى عملهم فى قراءة أو التسبيح وبعد ذلك يصلون الخدمة الثانية يعقبها الميطانيات ... وهكذا في الصلاة , يقول القديس غريغوريوس ( إذا صام أحد الناس وسهر الليل واقفا يرتل المزامير ويركع ويسجد ويبكى ويترك ممتلكاته ... أليس ذلك عملا ؟ ) : من كتاب ( الفيلوكاليا ص 99 )



( يجب أن نتعلم من هؤلاء الذين جربوا بأنفسهم ألام وأعمال الفضيله النشيطة ومارسوها , وهى الصوم الإنقطاعى والتقشف المرير وصلوات الليل الطويلة والركوع المؤلم والوقوف المستمر دون حراك )
: من كتاب ( الفيلو كاليا ص 107 )



ويورد هيجيسبوس Hegesippus وهو من علماء القرن الثانى الميلادى , عن القديس يعقوب البار أسقف أورشليم , أنه كان يصنع الميطانيات بكثرة حتى تكاثف جلد ركبتيه فصارتا مثل ركبتى الجمل .
من قاموس أباء الكنيسة / القمص تادرس يعقوب





أوقات لا يجوز فيها الميطانيات




أما الاوقات التى لايجوز فيها عمل الميطانيات كسلوك نسكى وتعبير عن الإنسحاق , فهى أيام السبوت والأحاد والأعياد السيدية وكذالك الفترة من عيد الميلاد وحتى عيد الختان , وأيضا الفترة من عيد النيروز وحتى عيد الصليب , إيضافة إلى الخمسين المقدسة عقب عيد القيامة , فهي أيام فرح لا يناسبها التذلل والانسحاق , وأما الايام التى نتناول فيها من الاسرار المقدسة , فإنه لا يجوز فيها أيضا الميطانيات , إلا إذا كان الشخص حريصا وقام بعملها فبل بدء القداس الالهي , غير أن التناول أيضا لا يمنع من السجود أمام هيكل الله وكذلك فى بداية الصلاة فى المخدع .


كما يعفى من الميطانيات , كل من المريض ومن يعانى ألاما فى العمود الفقرى والمتقدم فى السن ( إن كانت قوته الجسدية لا تسمح بذلك ) باعتبار أن الجسد المتعب والمنهك بالمرض أو الشيخوخة , ليس في احتياج إلى إتعابه اكثر بالميطانيات , بحيث لا نضيف إليه ثقلا أخر .
أخيرا فإن الميطانيات تزيل التعب الذى من الشيطان وتبدد الخيالات الرديئة وتعيد إلى الننفس حيويتها و إلى الجسد قوته .



(( ... لكى تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن فى السماء ومن على الارض ومن تحت الارض ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الاب )) ( فيليبى 11,10:2 ) ...



من كتاب (( الميطانيات )) الكاتب : راهب من دير البراموس

صلوا من أجلى ...



_________________


للتبليغ عن رابط لا يعمل ادخل على الرابط التالى

http://rabelmagd.yoo7.com/f27-montada

ملحوظة: حتى الزوار يمكنهم عمل مواضيع فى قسم الشكاوى
و التبليغ عن الروابط التى لا تعمل و دون تسجيل فى المنتدى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabelmagd.yoo7.com
MY LORD
Admin
Admin


رقم العضوية: 1
الجنسية: مصرى
عدد المساهمات: 2241
تاريخ التسجيل: 09/08/2010
المزاج: مبسوط

مُساهمةموضوع: رد: الميطانيات   الجمعة 22 يوليو 2011, 2:42 pm

الميطانيات



كلمة ميطانية prostration هي كلمة يونانية تعني التوبة أو تغيير النية ومراجعة الضمير. سواء أكان ضميرنا من نحو الله أو من نحو الآخرين. حيث تُقدَّم الميطانيه أمام الله على مستوى خاص، بينما تقدَّم للآخرين، وإنما على مستوى آخر.

في معناها الأول تأتي الميطانية كتعبير عن التذلل والانسحاق والخضوع التام والتعبير عن الندم والرغبة في نوال البركة والصفح، حيث تلامس الجبهة التراب، تتذكر أنها من تراب الأرض جُبِلَت، فتستجلب مراحم الله على ضعف الطبيعة البشرية.

ولكن الميطانية في أروع صورها هي الانسكاب عند قدمي المسيح، لتقديم كل ما يملكه الساجد من حب وعاطفة وامتنان أمامه. لذلك فإن السجود يكون مبهجاً، تكتنفه عاطفة روحية جياشة من نحو الله.. فيقول مار إسحق: "كلما استنار الإنسان في الصلاة، كلما شعر بضرورة وأهمية عمل الميطانيات ويحلو له الثبات فيها، فكلما يرفع رأسه ينجذب من فرط حرارة قلبه للسجود؛ لأنه يحس بمعونة قوية في ذلك ويزداد فرحه وتنعمه".


الميطانية أيضاً هي حركة شخصية مختصرة للعبادة، وهي اعتراف عملي بسيادة الله وخضوعنا له؛ فإن عمل الميطانيات هو تدبير قائم بذاته كطقس عبادة لله، إذا توافر مع أدائها انسحاق القلب والشعور بالمهابة قدام الله أثناء السجود. والميطانية هي الوسيلة التي نعبر بها عن طرحنا لهمومنا ومتاعبنا وأثقالنا، وذلك عند قدمي المسيح الذي قال: "تعالوا إليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الأحمال وأنا أريحكم" (إنجيل متى 28:11).



وتمارَس الميطانية أيضاً للاستعطاف، وإطفاء لهيب الغضب، وامتصاص شحنة الكبرياء، وتهدئة المشاعر المضطربة، على أن تقدم الميطانية بصدق وعن قلب منسحق. وعندما نصنع ميطانية أمام آخر يتغير فكرنا من نحوه، ونغير فكره من نحونا، ونبدد الخيالات من جهته ونطرد الأفكار المزعجة عنه.

وفي التدبير الرهباني، شاعت الميطانية -إلى جانب ما سبق- لتعبر عن أدب رهباني سليم.. كنوع من التوسل لتتميم أمر ما، أو في المقابلات كنوع من الوقار والخشوع والمحبة.

وبهذا فإن الميطانيه ليست حركة جسدية فحسب، ولكنها حركة قلب منسحق وضمير تائب وجسد يقدم نفسه ذبيحة حية لله، إما في هيكله المقدس أو لصورة الله في الآخرين، فهي تبدأ في الداخل..



الميطانيات و الصحة الجسدية:

كذلك فإن الميطانيات مفيدة أيضاً للجسد، على أننا لا نمارسها كرياضة جسدية، ومع ذلك فهي مفيدة لاسيما في الصباح؛ حيث يحتاج الجسم أيضاً إلى نشاط وتحريك لدورته الدموية، وجعله مستعداً لمزاولة نشاطه اليومي بشكل أفضل.

واليوم يقول أخصائيو العلاج الطبيعي أن الميطانيات التي يصنعها الرهبان وبعض من الذين في العالم، تقدم فائدة جسدية كبيرة للجسم؛ إذ تجعله في حالة لياقة بدنية مستمرة وتخلصه من الترهّل وتجنبه الكثير من أمراض العمود الفقري، إذا مورِسَت بطريقة سليمة.



أنواع الميطانيات و ممارستها:

الميطانية ليست مجرد إنحناء أو ركوع أو انطراح، ولكنها حركة من أعلى إلى أسفل تعقبها حركة مضادة: من أسفل إلى أعلى. فعندما يحني الساجد ركبته فإنه يشعر في داخله أنه بالخطية تذلل وانحدر من أعلى، ويكرر ذلك بحسب العدد الذي ينصحه به أبوه الروحي، ومن هنا تمثل الميطانية حركة الحياة.. حركة الجهاد المستمر، بالتهاون نسقط وبالثقة في المسيح نقوم ونسقيم..

وللميطانية ثلاثة أشكال:

1- التطامن بالرأس: أو مجرد إحناء الرأس بينما الجسم يكون منتصباً، مع ضم اليدين إلى الصدر، إما في شكل الصليب أو ضمّهما مستويين إحداهما على الأخرى، ووضعهما معاً على الصدر، وهو ما يحدث في القداس الإلهي عدة مرات، عندما ينادي الشماس على الشعب: "احنوا رؤوسكم للرب" (ستجد نص القداسات الإلهية موجودة هنا بموقع الأنبا تكلا)، وذلك عدة مرات سواء عند قراءة التحاليل في نهاية رفع البخور، أو عندما يخضعون برؤوسهم عند تحليل الخدام..

2- الركوع: وتنتشر هذه الطريقة أكثر بين رهبان الغرب، حيث يطلق عليه Semi-prostration أي نصف ميطانية أو ميطانيه جزئية، وفيها يركع المصلي على ركبتيه، بينما ترتفع يداه لأعلى في شكل الابتهال.

3- السجود: أو الميطانية الكاملة Full Prostration، وهي السجود الكامل حيث تلامس الجبهة الأرض. وتمارس الكنيسة هذا النوع من السجود الكامل عدة مرات في القداس الإلهي؛ فعند حلول الروح القدس على الأسرار في لحظات مهيبة يسجد الشعب..

ويفضل أن يركع المصلّي إلى أسفل أولاً، ومن ثم ينحني إلى الأمام، والقيام مرة أخرى على نفس النحو، حيث لا تؤثر كثرة الميطانيات على صحة الساجد، لا سيما عموده الفقري، مع ملاحظة ان تكون هناك وقفة قصيرة بين الميطانية والأخرى، حتى لا تتلاحق الأنفاس وينهك الجسد سريعاً. وإنما تُصنَع المطانية برشاقة واتزان، مع فرد الجسد مستقيماً تماماً عند الوقوف.

يلاحَظ أيضاً عند السجود أن تضم قبضة اليد بحيث يؤلف إصبع الإبهام مع الثلث السفلي من إصبع السبابة: شكل الصليب. ففي ذلك يكمن معنى الاستعداد والإرادة والقوة، والعبادة بنشاط. كما أن عظام اليد لا تُرهَق بهذه الطريقة، ذلك بالمقارنة مع الطريقة الخاطئة في السجود بفرد الأصابع.

وإذا لاحَظ المصلي أن أصابع اليد قد بدأ يظهر فيها بعض التيبّس عند نهاية العقلات في ظهر اليد بصورة ملحوظة، يمكنه عندئذ التركيز في السجود على بطن اليد، مع الاحتفاظ بوضع اليد على النحو المذكور.



ولكن هناك شكل جديد من الميطانيات، أخذ في الانتشار في الآونة الأخيرة، وهو مؤسف ولا موضع له، لا في الكتاب المقدس، ولا في تراث الآباء؛ وهو مجرد الانحناء لتلامس أطراف أصابع اليد اليمنى الأرض، أمام الهيكل أو أجساد القديسين أو الآباء الأساقفة. ويعلل البعض ذلك بضيق الوقت وزيادة الأعداد الراغبة في نوال بركة الآباء الأساقفة أو الاضطرار إلى عمل ذلك في الطرق مما لا يتناسب معه عمل الميطانية الكاملة.

ومن هنا يمكن أن يكون وضع الميطانية الكلمة وطقسياً بالنسبة للآباء الأساقفة هو داخل الكنيسة، بينما يكتفى خارج الكنيسة بالانحناء بشكل لائق. ولكن يجب ألا يكون ذلك -أي مجرد الانحناء- هو شكل الميطانية في المخدع.



وشكل آخر من السجود يمارسه الإنسان عندما تكون نفسه مرة للغاية، كمن لم تعد له قوة على الوقوف أو الطلب والابتهال، وفي هذا تعبير عن عظم شوقه أو انكسار قلبه، ويخر على وجهه إلى الأرض.. ولهذا أمثلة في الكتاب المقدس (إنجيل مرقس 35:14؛ ملوك الأول 42:18؛ لوقا 12:5).



أنواع أخرى من الميطانيات:

تصنع المطانيات أيضاً أمام أجساد القديسين في أي وقت من النهار، حيث فيها التكريم لأصفياء الله.. فقد وُجد السجود بدافع التكريم في الكتاب المقدس.. كما نسجد أمام الآباء البطاركة والأساقفة للتبجيل والاحترام على النحو السابق، باعتبار أن الأسقف هو ممثل للسيد المسيح، ولذلك فإننا نحتفل بأجساد القديسين ونستقبلهم وكذلك الآباء الأساقفة، بألحان هي موجهة في الأصل إلى السيد المسيح نفسه؛ مثل لحن إبؤرو (لحن يا ملك السلام)، و لحن إك إزمارؤوت (لحن مبارك أنت)، و لحن إفلوجيمينوس (المبارك).. وهي ألحان تخص الله وحده.

ويمكن السجود أمام الآخرين ممن نشعر أننا أسأنا إليهم، وهو الأمر الذي يرد كثيراً في قصص الآباء، حيث ننسحق أمام الآخر ونطلب الصفح، تماماً مثلما نسجد أمام الله لطلب الغفران..

ويستخدم كثير من المدبرين هذا التدبير أيضاً بخصوص الوقوع في بعض الخطايا الصعبة؛ إذ يربطون بين الحروب النجسة مثلاً والكبرياء، فينصحون الخاطئ بعمل عدد من الميطانيات لعدة أيام يصاحبها أصوام وصلوات، علّ باتضاع الجسد تتضع الروح وتخفّ الحرب..

ولكن على المدبرين الانتباه إلى أنه قد يتحول تدبير الميطانيات إلى عقوبة بالنسبة للبعض! مما يؤدي إلى عواقب وخيمة، فتضيع حلاوتها وتصبح عبئاً يسعى في التخلص منه.



عدد الميطانيات:

إن عمل الميطانيات على النحو الذي شرحناه (في السجود الكامل) يفسر لنا كيف كان الآباء يصنعون مئات الميطانيات بل آلافاً في بعض الأحيان في اليوم الواحد، دون إرهاق شديد للجسد أو إساءة إليه، فهو وزنة يجب علينا المحافظة عليها.

إن السجود المتواتر يصاحب الصلاة والسهر ويرتبط به جداً في التدبير الروحي.. وهناك الكثير من الأمثلة من قصص القديسين وكتابات الآباء الأول حول عدد الميطانيات..

ولكن الأمر يحتاج إلى تدرّج، وليبدأ المصلي المبتدئ في عمل الميطانيات، بإثنتى عشر ميطانية، بالاتفاق مع الأب الروحي. فإذا كان أب الاعتراف ممن يشفقون على أولادهم من كثرة التعب، فعلى الشخص نفسه أن يعرض رغبته على أب اعترافه في اشتياقة إلى تذوق حلاوة الميطانيات، على ألا يزيد العدد المتفق عليه دون الرجوع إليه، وبعد مرور مدة لا تقل عن السنة من بداية ممارسة العدد الأول.

أو من الممكن أن يبدأ الإنسان بعمل عشر ميطانيات، يزيد عليها واحدة كل أسبوع أو اسبوعين حتى يصل إلى خمسين ميطانية مثلاً.. هذا المقال من موقع كنيسة الأنبا تكلا.

ويقول أحد الآباء المباركين أنه يمكن للمصلي أن يضرب ميطانية واحدة في بداية الصلاة، ثم بعد نهاية كل مزمور.. أو عند كل كلمة سجود ترد في الصلاة.. ولكن يحسن أن تكون الميطانيات مجتمعة، تضرب قبل البدء في الصلاة أو عقب الصلاة في شكل دفعة واحدة، إذ يشعر المجاهد معها بلذة روحية كبيرة.

ويعتبر العدد المتوسط والمناسب للشخص العادي، هو ثلاثين ميطانية أو ثلاثة وثلاثين، لا تزيد إلا مع استثناءات قليلة، ذلك بالنسبة للشخص الذي يحيا في العالم. أما بالنسبة للراهب فإنها تزيد عن ذلك كثيراً، وبالتدريج، كما أن الراهب يدخل في تدبير روحي مختلف.

ويمكن تقسيم الميطانيات (بالنسبة للمبتدئ) إلى عدة دفعات، ولتكن الدفعة الأولى للشكر والتسبيح، والثانية لأجل تقديم التوبة، والثالثة للصلاة عن الآخرين، وأما الرابعة فيمكن تخصيصها لأجل أمر ما بعينه.



متى تنصع الميطانيات (أوقات ممارستها):

يُعَد الوقت المناسب للميطانيات هو الصباح الباكر، وقبل صلاة باكر، أو عقبها مباشرة، بحيث يعطي المصلي لله باكورة الجهد في اليوم (القوة الجسدية)، وقبل استخدام هذا الجهد في أي أعمال أو اهتمامات أخرى. كما أن هذا الوقت مناسب كحركة جسدية أو نشاط جسدي مع بطن خالية من الطعام، ومع ذلك فلا مانع من توزيعها على فترات من النهار -لاسيما مع الأعداد الكبيرة- على ألا تُصنَع بعد الأكل مباشرة، وإنما بعد مرور ساعتين على الأقل. ولكن، وبما أن الميطانية هي عمل نسكي، فمن المناسب جداً أن تصنع مع الصوم المقرون بالصلاة.



أوقات لا تجوز فيها الميطانيات:

أما الأوقات التي لا يجوز فيها عمل الميطانيات كسلوك نسكي وتعبير عن الانسحاق، فهي أيام السبوت والآحاد والأعياد السيدية. وكذلك الفترة من عيد الميلاد وحتى عيد الختان، وأيضاً الفترة من عيد النيروز وحتى عيد الصليب، إضافة إلى الخمسين المقدسة عقب عيد القيامة. فهي أيام فرح لا يناسبها التذلل والانسحاق. وأما الأيام التي نتناول فيها من الأسرار المقدسة، فإنه لا تجوز فيها أيضاً الميطانيات، إلا إذا كان الشخص حريصاً وقام بعملها قبل بدء القداس الإلهي. غير أن التناول أيضاً لا يمنع السجود أمام هيكل الله وكذلك في بداية الصلاة في المخدع.

كما يُعفى من الميطانيات كل من المريض ومن يعاني آلاماً في العمود الفقري والمتقدم في السن (إن كانت قوته الجسدية لا تسمح بذلك).



_________________


للتبليغ عن رابط لا يعمل ادخل على الرابط التالى

http://rabelmagd.yoo7.com/f27-montada

ملحوظة: حتى الزوار يمكنهم عمل مواضيع فى قسم الشكاوى
و التبليغ عن الروابط التى لا تعمل و دون تسجيل فى المنتدى




عدل سابقا من قبل MY LORD في الجمعة 22 يوليو 2011, 2:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabelmagd.yoo7.com
MY LORD
Admin
Admin


رقم العضوية: 1
الجنسية: مصرى
عدد المساهمات: 2241
تاريخ التسجيل: 09/08/2010
المزاج: مبسوط

مُساهمةموضوع: رد: الميطانيات   الجمعة 22 يوليو 2011, 2:47 pm

الميطانيات



الفرق بين سجود العبادة لله وحده، وسجود الاحترام لرجال الله، وهل له دلائل من الكتاب المقدس؟

سؤال 1: هل يليق السجود لإحدى رتب الكهنوت، كما يفعل البعض؟ أليس السجود هو لله وحده حسب تعليم الكتاب؟
2: تتناول بعض المنتديات الإسلامية التي تعرف القليل عن المسيحية موضوع السجود لبعض آباء الكنيسة كأنه سجود عبادة، بل ويستطردون كأنهم العالمين بالأمر ليقرروا أن الكتاب المقدس ضد هذا الأمر، وهو عبادة أوثان.. بل ويضعون صوراً من موقع الأنبا تكلا تسند حجتهم..
ويضعون عناوين توضح فهمهم لهذا الأمر مثل: لا اله الا الله المسيحيين يعبدون شنودة و يسجدون له فى الكنسية و يصلون له؟؟؟؟؟ - ولا حول ولا قوة الا بالله على افساد عقائد البشر لعبادة البشر؟؟؟؟ - وكذلك يستخدمون آية من سورة المائدة هي "وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ" - و فضح عبادة الاصنام في الكنيسة الأرثوذكسية القبطية...



الإجابة:

أولاً، هذه الصور التي يضعونها من موقع الأنبا تكلا مع رابط الموقع هي صور سليمة مائة في المائة، ونشكرهم على ذلك.. ولكنها -كما في عنوان أعطوه: صورة سجود الشعب للبابا شنوده- يفترضون افتراضات بدون علم بالطقوس المسيحية، وكما يقول الله: "لاَ تَحْكُمُوا حَسَبَ الظَّاهِرِ بَلِ احْكُمُوا حُكْمًا عَادِلاً" (إنجيل يوحنا 7: 24). فتلك الصورة مثلاً هي جانب من الصلاة لنوال الحِل الإلهي.. وليست سجود للبابا شنوده، لا سجود عبادة ولا سجود احترام.. بل تتم يومياً في كنائس مصر في القداسات الإلهية أمام المذبح المقدس.. ويقول فيها الكاهن أو الأسقف أو البطريرك: "عبيدك يا رب خدام هذا اليوم... إلخ.)، فهي صلاة وسجود للآب.. فقد جانب الصواب الأخوة الذين استشهدوا بتلك الصورة وغيرها في أنها سجود للشخص الذي يصلي، بل هي سجود أمام الله الذي يحالل الشعب..



هذا من جانب، من الجانب الآخر، فقد استشهد الأخوة المسلمون الذين تناولوا هذا الموضوع بالكتاب المقدس، وهلَّلوا لشخص ترك إيمانه الأرثوذكسي اسمه أ. حنين عبد المسيح، والمسيحي العارف بدينه يعرف للوهلة الأولى أنه يتبع طائفة البروتستانت، التي تنادي بالمثل بنبذ العقائد والطقوس وأجزاء من الكتاب المقدس والكهنوت والمعمودية واحترام الصليب والأيقونات.. إلخ.. فهذا بعض مما تناوله الكتيب الذي نشره في هذا الأمر.. فمن جانب، الذين استشهدوا بالكتاب المقدس، ردنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت من الكتاب المقدس، وردنا على ذلك الأخ أيضاً من الكتاب المقدس.. اتبع الروابط المذكورة في كل نقطة من النقاط السابقة لتجد الرد عليها..

أخيراً، وقبل البدء في البحث في موضوع السجود، فيجب أن يتحلّى المقتبس بالحكمة والعلم قبل الاقتباس من الموقع أو غيره.. فنشكر الله أن معظم ما يوضع في تلك المنتديات الإسلامية يكون قد جانبه الصحة، ولا يهلل له المسلم العارف بدينه وبالمسيحية، ولا يُعثَر به المسيحي المؤمن بالله عز وجل، والعالم بروحانية العبادة في الكنيسة الأرثوذكسية.. وإن كان صحيحاً، فهو يكون موضوع بسوء فهم أو سوء نية، بدون محاولة البحث عن الحق.. فكما فنَّدنا سابقاً تهليل البعض لما يحدث في المعمودية من الرشومات، وربط ذلك في خيالهم بما قد يحدث للنساء في المعمودية.. وكما قمنا بالرد الكامل حول موضوع سفر نشيد الأناشيد من وجهة نظر الإسلام.. وغير ذلك من الكثير والكثير المذكور بين جنبات موقع الأنبا تكلا وغيره.. فالباطل دائماً سهل الرد عليه.. وسوف نستمر في الرد، ليس انغماساً منا في دائرة الحروب الكلامية الدائرة بين الجانبين، ولكن لسهولة ووضوح الحق أمام الباطل.. فالشمس لا تتأثر بالظلام بل العكس..

نعود الآن للرد على موضوع:



سجود العبادة، وسجود الإكرام:



1- تعوَّد الناس أن يسجدوا للأسقف احتراماً، باعتباره وكيل الله (تى 1: 7). فهم يسجدون لله في شخصه. ومثال ذلك:

ومثال ذلك انهم يستقبلون الأسقف بلحن إب أورو.. "يا ملك السلام، أعطنا سلامك" بينما ملك السلام هو المسيح. ولكنهم يقولون هذا اللحن في وجود الأسقف، للترحيب به، باعتباره وكيلا للمسيح.

وبالمثل حينما يصلى الأسقف الإنجيل، يرتلون لحن "أقسم الرب ولن يندم، أنك أنت هو الكاهن إلى الأبد على طقس ملكي صادق" (مز 110) بينما هذا اللحن هو للسيد المسيح، وهذا المزمور نبوءة عنه. ولكن اللحن يقال في وجود الأسقف باعتباره وكيل المسيح (كما هو الحال مثلاً في مُعاملة مُمَثِّل رئيس الجمهورية، حتى لو كان ضابطا صغيراً)..

2- والسجود للأسقف هو سجود احترام، وله أمثلة في الكتاب:

وكثير من الأساقفة يمتنعون عن قبول هذا السجود، فيحترمهم الشعب بالأكثر بسبب تواضعهم، ويتمسكون بالسجود بالأكثر. فيضطر هؤلاء أن يستسلموا لهذا الواقع، وفى قلوبهم يعتقدون أنهم تراب ورماد.

3- ولبحث الموضوع لاهوتيا وكتابيا نقول إن هناك نوعين من السجود: سجود عبادة وسجود احترام. وسجود العبادة هو لله وحده.

وعن سجود العبادة قال الكتاب عن الأصنام: "لا تسجد لهن ولا تعبدهن" (تث 5: 9). وقال أيضاً: "الرب إلهك تسجد، وإياه وحده تعبد" (مت 4: 10). وفى كلا النصين يقترن السجود بالعبادة والايات كثيرة. ولا خلاف في أن سجود العبادة لله وحده.

أما سجود الاحترام، فأمثلته كثيرة في الكتاب. وقد صدر من قديسين يعتبرون أمثلة عليا في الإيمان: سجدوا لغيرهم، وقبلوا السجود.



قديسون يسجدون لبشر:


St-Takla.org Image: Deacons and Clergy kneeling before God and the Holy Altar, and H. H. Pope Shenouda III reading the absolution for the people during the Holy Liturgy

صورة في موقع الأنبا تكلا: الشمامسة والكهنة يسجدون أمام الله والمذبح المقدس، وقداسة البابا شنوده الثالث يقرأ التحليل للشعب في صلاة القداس الإلهي

5- أبونا إبراهيم مثلا، أبو الآباء والأنبياء: لما اشترى من بنى حث ارضاً لمقبرة، ليدفن زوجته سارة، يقول الكتاب: "فقام إبراهيم، وسجد لشعب الأرض لبنى حث" و"سجد إبراهيم أمام شعب الأرض" (تك 23: 7، 12)

فهل كان سجود أبينا إبراهيم لبنى حث ضد الإيمان؟! فأبونا إبراهيم من أبرز الأمثلة في الإيمان بشهادة الكتاب (عب 11: 8 – 10).

6- وابونا يعقوب أبو الأباء "سجد إلى الأرض سبع مرات، حتى اقترب إلى أخيه عيسو" (تك 33: 3). وكذلك سجدت زوجتاه وجاريتاه وأولادهن لعيسو فهل خرجوا جميعاً عن الإيمان؟! حاشا.

7- وموسى النبى خرج لاستقبال حميه يثرون، وسجد وقبله (خر 18: 7).

8-وداود النبى سجد أمام شاول الملك لأنه مسيح الرب (1صم 24: Cool. وقال له: يا سيدى الملك. فهل أخطأ موسى النبى العظيم؟ وهل أخطأ داود النبي العظيم، وخرجا عن الإيمان؟!

إن سجود آبائنا إبراهيم ويعقوب وداود وموسى، أمام بشر، كان مجرد احترام وتوقير. ومن المحال أن نتهم إيمان هؤلاء الأنبياء العظام الذين شهد لهم الرب بنفسه.



قديسون سجدوا لملائكة:

9- وهناك قديسون سجدوا ايضاً لملائكة:

فإبراهيم أبو الاباء رأى ثلاثة رجال، فركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد إلى الأرض (تك 18: 2). وكانوا الرب وملاكين. وما كان إبرام وقتذاك يعرف أن الرب بينهم، وإلا ما كان يقول لهم: "اغسلوا أرجلكم واتكئوا تحت الشجرة، فآخذ كسرة خبز فتسندون قلوبكم ثم تجتازون" (تك 18: 4، 5).

10-ولما " جاء الملاكان إلى سادوم مساء، وكان لوط جالساً في بابا سادوم. لما رآهما لوط، قام لاستقبالهما، وسجد بوجهه إلى الأرض" (تك 19: 1).

ولم يعترض الملاكان إطلاقا على سجود لوط لهما.

إنه سجود احترام. ولو كان سجود عبادة لمنعاه حتما.

11-وبلعام لما ابصر ملاك الرب واقفاً " خر ساجداً على وجهه" (عد 22: 31). وحتى لو كان بلعام مخطئا، لم نسمع أن الملاك منعه من السجود أو وبخه على ذلك، بل وبخه على أنه ضرب أتانه " (عد 22: 32).

12-إن الملاك الذي سجد له يوحنا، امتنع تواضعاً.

ومن المحال أن تظن أن هذا الرسول العظيم الذي كان من أعمدة الكنيسة، قد خرج عن الإيمان بسجوده للملاك! بل انه منعه الملاك من السجود له (رؤ 19: 10) عاد فسجد للملاك مرة ثانية (رؤ 22: Cool.



أنبياء يتقبلون السجود:

13- ورجال الله القديسون: كما سجدوا لغيرهم، فإنهم أيضاً تقبلوا من غيرهم السجود، ولم يمتنعوا، ولم يعتبروا عبادة:

داود النبى العظيم: سجدت له إبيجايل (1صم 25: 23)، وسجد له الرجل العماليقى (2صم 1:2). وسجد له مفيبوشت بن ناثان (2صم 9: 6، Cool. وسجدت له المرأة التقوعية (2صم 14: 4). وسجد له صيبا غلام مفيبوشت (2صم 16: 4). وسجد له شمعى بن جيرا (2صم 14: 4). وسجد له صيبا غلام مفيبوشت (2صم 16: 4). وسجد له شمعى بن جيرا (1صم 19: 18). وسجدت له زوجته بثشبع (1مل 1: 16، 31).

سجد له كل هؤلاء احتراما، كمسيح للرب. وقبل داود منهم هذا السجود، ولم يعتبره عبادة. بل سجد له ناثان النبى.

14-قيل عن ناثان النبى إنه: " دخل إلى أمام الملك (داود). ويسجد للملك على وجهة إلى الأرض" (1مل 1: 23 ). وهنا نرى نبيا يسجد أمام نبى آخر هو ملك ومسيح للرب.

فهل أخطأ هذان النبيان؟ أم أمه سجود احترام؟

15-وارونه اليبوسى سجد لداود " فخرج ارونه، وسجد للملك على وجهه إلى الأرض" (2صم 24: 20). وقيل ايضاً عن اخيمعص بن صادوق الكاهن انه قال للملك داود: سلام، وسجد للملك على وجهه إلى الأرض".

16-دانيال النبى قبل السجود من نبوخذ نصر الملك:

يقول الكتاب: "حينئذ خر نبوخذ نصر على وجهه، وسجد لدانيال" (دا 2: 46) ولم يمتنع دانيال عن قبول السجود.

17-وإيليا النبى قبل السجود من رئيس الخمسين الثالث:



" فصعد رئيس الخمسين الثالث، وجاء وجثا على ركبتيه أمام إيليا. وتضرع إليه وقال له: يا رجل الله، لتكرم نفسى وأنفس عبيدك هؤلاء الخمسين في عينيك" (2مل 1: 13).

18-واليشع النبى قبل السجود من المرأة الشونمية:

وذلك بعد إقامته ابنها من الموت: "فأتت وسقطت على رجليه، وسجدت إلى الأرض. ثم حملت ابنها وخرجت" (2مل 4: 37).

19-ومن أمثلة الاحترام، سجود الملك سليمان لأمه بثشبع:

" دخلت بثشبع إلى الملك سليمان، لتكلمه عن ادونيا. فقام الملك للقائها، وسجد لها. وجلس على كرسيه، ووضع كرسياً لأم الملك، فجلست عن يمينه" (1مل 2: 19).

وسليمان الملك، وإن كان قد سجد لبثشيع لأنه امه، فإنه من الناحية الأخرى اقتبل السجود من ادونيا، الذي رشحه البعض للملك (1مل 1: 53)

20-ويوسف الصديق قبل سجود اخوته له:

" فأتى اخوة يوسف وسجدوا له بوجوههم إلى الأرض" (تك 42: 6). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و التفاسير الأخرى). وسجدوا له مرة أخرى (تك 43: 26)، ومرة ثالثة (تك 44: 14) ومرة رابعة (تك 50: 18).

ولم يوبخهم على السجود، ولم يمتنع. كان ذلك شيئا طبيعيا كعلامة احترام، أما لو خرج عن هذا المعنى إلى العبادة، لرفضه يوسف الصديق بلا شك.



سجود بأمر من الله

21- سجود أخوة يوسف له، كان بوحى من الله. وكان مؤيداً برؤى إلهية حكاها يوسف لوالديه واخوته. فالأمر إذن متفق مع مشيئة الله، وبتدبير منه.

قال لإخوته عن حلمه: "وإذا حزمتى قامت وانتصبت، فاحتاطت حزمكم وسجدت لحزمتى" (تك 37: 7). وقال لأبويه: "حلمت حلماً أيضاً. وإذا الشمس والقمر واحد عشر كوكباً ساجدة لى.. فانتهره أبوه قائلا: هل نأتى أنا وأمك واخوتك ونسجد لك" (تك 37: 9، 10)

22- ومن البركة الإلهية التي نالها يعقوب ابو ألاباء، ان يسجد له اخوته، وتسجد له شعوب وقبائل. هكذا كانت البركة:

"ليستعبد لك شعوب. وتسجد لك قبائل. كن سيداً لاخوتك، وليسجد لك بنو أمك" (تك 27: 29).

23- ولئلا يظن البعض أن بركة سجود الغير، وأو طاعته وخضوعه، كانت في العهد القديم فقط، نأخذ مثلاً واضحاً له في العهد الجديد، في سفر الرؤيا. وذلك في الرسالة إلى ملاك كنيسة فيلادلفيا، حيث قال الرب عن القائلين إنهم يهود، وهم ليسوا يهودا بل يكذبون :

"هأنذا أصيرهم يأتون، ويسجدون أمام رجليك، ويعرفون انى أنا أحببتك" (رؤ 3: 9).

ومادام هؤلاء سيسجدون لراعى كنيسة فيلادلفيا، بأمر إلهى وبشيئة إلهية، إذن مثل هذا السجود ليس خطية.



أنواع سجود أخرى:

24-وهناك سجود أمام الهياكل و المذابح والأماكن المقدسة.

يقول داود النبى: "أمام الملائكة ارتل لك، واسجد قدام هيكلك المقدس" (مز 137). ويقول أيضاً: "أما أنا فبكثرة رحمتك أدخل إلى بيتك، واسجد قدام هيكل قدسك بمخافتك" (مز 5: 7).

ونحن حينما نسجد أمام الهيكل أو المذبح، أترانا نعبد الهيكل أو المذبح؟! حاشا. وإنما هو احترام للمواضع المقدسة. كما قال رئيس جند الرب ليشوع: "اخلع نعلك من رجليك، لأن المكان الذي أنت واقف عليه هو مقدس" (يش 5: 15).

25-هناك سجود آخر للتوبة أو للاعتذار:

مثل المطانيات، يسجد بها شخص لآخر اعتذراً، أو يعبر بها عن توبته لله وهذا خارج نطاق الكهنوت.

26-الأسقف أو البطريرك الذي يسجد له الناس، هو أيضاً يسجد لهم.

وذلك قبل بداية القداس قائلا للشعب: أخطأت سامحونى".

إذن ينبغي أن نفهم السجود، بالروح لا بالحرف، لأن الحرف يقتل.


_________________


للتبليغ عن رابط لا يعمل ادخل على الرابط التالى

http://rabelmagd.yoo7.com/f27-montada

ملحوظة: حتى الزوار يمكنهم عمل مواضيع فى قسم الشكاوى
و التبليغ عن الروابط التى لا تعمل و دون تسجيل فى المنتدى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabelmagd.yoo7.com
 

الميطانيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدايات رب المجد ::  :: -
إرسال مساهمة في موضوع